هذه الرسالة من أجلي، هذه الحياة لي

عندما كنتِ طفلة كنتِ تتمنّين أن تجدي خريطة كي توجّهك للبحث عن الكنز، أي كنز! وعندما احبطك أنه ما عادت هناك كنوز مدفونة ، لم تنطفئ داخلك جذوة البحث. إلا أنّكِ الآن أكثر اهتماماً بالخريطة نفسها ، لأنّكِ صرت تعتقدين أن الكنوز الحقيقية تكمن قيمتها فيما يكتسبه الشخص في رحلة البحث عنها.

ولذلك بعد ضياع داخلي طويل مررت فيه بعواصف حيرة وقلق، ستجدين أن الخريطة التي ستوصلك إلى نفسك هي وحدها التي تستحق كل العناء. بل هي الكنز نفسه.

الخطوات الأولى ، اكتشفتِ، أنها تثبّت جذوركِ على الأرض. أنتِ دائمًا بحاجة إلى الماء ، ليس فقط لأعضائك وبشرتك ولكن حتى أفكارك تتأثر بقدر الجفاف الذي تحمّلينه نفسك وتستطيعين تجنبه، إن روحك تشعر بالوفرة طالما ترويها بالماء جيدًا كل يوم. كما أن مرونة أفكارك وعواطفك تتناسب مع مرونة مفاصلك وأطرافك أيضًا .

تذكّري ما شعرتِ به في أكثر من موقف، عندما أدركتِ أنه لايمكن أن يجتمع الحب مع شعورعميق بالذنب، لأن هذا لا يُحتمل على الأكثر ومثير للشفقة على الأقل. ابحثي في نفسك عمّا تستطيعين مغفرته وعن ما سيظلّ يعذبك ويطاردك في أحلامك رغم كل الأعذار والاعتذارات.

فكّرتِ أنّك لن تكتبي لائحة مهام أو أمنيات تريدين تحقيقها ، بل أن تقفي قليلاً لكتابة وجمع .. والتأمّل ببالغ الحب والحنان، كل الأمنيات التي تحققت وكل الأشياء التي ظننتِ أنّكِ لن تحصلي عليها أوتصلي إليها، وفعلتِ.

وعندما تشعرين بالضيق، تذكّري أن تسمحي لنفسك بالشعور بالحب، تعلّمي السماح.

About Sarah

قلب شغوف ، طبيبة أطفال ، قاصّة ومغرمة بالحكايات.
هذا المنشور نشر في الحياة من على الدراجة الهوائية. حفظ الرابط الثابت.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s